ملتقى الفنانين و النقاد العرب

ثقافة الصورة و بهاء الكلمة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من أعمال الفنان المصري صبري منصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 13
العمر : 44
Localisation : مصر
Emploi : مدرس بقسم الجرافيك ، كلية الفنون الجميلة ، القاهرة .
تاريخ التسجيل : 11/04/2007

مُساهمةموضوع: من أعمال الفنان المصري صبري منصور   الأربعاء مارس 12, 2008 8:47 am



زيارة لمعبد قديم، من أعمال الفنان المصري المعاصر "صبري منصور"، منفذ عام 1989.
السيرة الذاتية
صبرى محمد منصور



اسم الشهرة : صبرى منصور
تاريخ الميلاد: 27/3/1943
محل الميلاد : المنوفية
التخصص: التصوير



المراحل الدراسية


- بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم التصوير جامعة حلوان 1964 .
- ماجستير عن رسالة ( نحو تصوير مصرى معاصر ) 1972 .
- حصل على الأستاذية فى الرسم من كلية الفنون الجميلة سان فرناندو بمدريد 1978 أسبانيا .

العضوية


- عضو مجلس نقابة الفنانين التشكيليين من 1983 : 1987 .

الوظائف


- شغل منصب رئيس قسم التصوير 1989 كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان .
- شعل منصب عميد الفنون الجميلة منذ 1989 : 1992.
- أستاذ ورئيس قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان 1994 .
- رئيس لجنة ترقيات الأساتذة والاساتذة المساعدين بكليات الفنون الجميلة والتطبيقية والتربية الفنية من عام 1995: 2001.

المعارض الخاصة


- معرض بالمركز الثقافى الروسى بالإسكندرية 1971 .
- معرض بقاعة إخناتون بمجمع الفنون بالزمالك 1972 .
- معرض بقاعة تويسون بمدريد ـ اسبانيا 1977 .
- معرض بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة 1979 .
- معرض بصالون عايدة أيوب بالجيزة 1980 :1981 .
- معرض بجاليرى أرابيسك 1982 .
- معرض بقاعة المعهد الثقافى الايطالى بالقاهرة 1983 .
- معرض بقاعة تناجرا بالإسكندرية 1983 .
- معرض بقاعة المشربية 1984 .
- معرض بصالون عايدة أيوب بالهرم 1986 .
- معرض بقاعة السلام 1989 .
- معرض بقاعة الأكاديمية المصرية بروما 1993 .
- معرض بقاعة نوفوتيل بلندن 1993 .
- معرض بقاعة دمشق للفنون بسوريا 1994 .
- معرض بالمركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى ( الدبلوماسيين الاجانب ) 1994 .
- معرض بخان المغربى 1997.

المعارض المحلية


- معرض أساتذة الفنون الجميلة بالكلية 1965 .
- صالون القاهرة 1967،1971،1981،1982 .
- المعرض السنوى العام للفنون التشكيلية منذ 1969 : 1988 .
- صالون الخريف 1973 .
- معرض الفن المصرى المعاصر بالجامعة الامريكية 1989 .
- معرض فن الرسم 1982 .
- معرض بجاليرى أوستراكا بالإسكندرية 1983 .
- معرض المصورون المصريون التشخصيون بالمعهد الثقافى الإيطالى بالقاهرة 1984 .
- معرض الجمعية المصرية لنقاد الفن التشكيلى 1997 .
-المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة (28) 2003 .
- الصالون الاول لفن الرسم ( أسود ـ أبيض ) بمركز الجزيرة للفنون مايو 2004 .
- معرض ذاكرة فنان بقصر الفنون بالاوبرا سبتمبر 2006 .
- مهرجان الإبداع التشكيلى الأول ( المعرض العام وسوق الفن التشكيلى الأول ) 2007 .

المعارض الدولية


- بينالى إبيثا الدولى اسبانيا 1968 .
- مهرجان صوفيا للشباب ببلغاريا 1968 .
- بينالى الاسكندرية لدول البحر المتوسط الدورة ( 9 ) 1972،الدورة (10) 1974 .
- معرض الفن المصرى المعاصر بباريس 1971 .
- معرض المصرى الفن المعاصر بأسبانيا 1982 .
- المهرجان العالمى للتصوير كان سيرمير بفرنسا 1982 .
- بينالى العربى بالكويت 1985 .
- معرض المصرى الفن المعاصر بالاكاديمية المصرية بروما 1987 .
- معرض الفنانين المصريين التشخيصيين بروما 1991 .

المهام الفنية التى كلف بها و الاسهامات العامة


- عضو لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الاعلى للثقافة من انشائها 1980
- عضو لجنة الفنون التشكيلية بالمجالس القومية المتخصصة 1994 .

المؤلفات و الأنشطة


- نشرت له ابحاث ودراسات نقدية فى الفنون التشكيلية فى مجلات الطليعة ، عالم الفكر الكويتية ، ابداع ، الهلال .

الجوائز المحلية


- جائزة التصوير بالمعرض العام للفنون التشكيلية 1982 .
- جائزة استحقاق فى مسابقة فن الرسم 1982 .
- جائزة الدولة التشجيعية فى التصوير 1986 .
- من المكرمين فى المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة ( 27 ) 2001 .

الجوائز الدولية


- جائزة اقتناء من بينالى الاسكندرية 1971 .
- جائزة الشراع الذهبى من بينالى الكويت العربى 1985 .

مقتنيات خاصة


- لدى الأفراد بمصر ـ ألمانيا ـ الولايات المتحدة ـ إنجلترا ـ الكويت ـ أسبانيا ـ السعودية ـ الاردن ـ سوريا ـ كندا ـ فرنسا ـ إيطاليا .

مقتنيات رسمية


- متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة .
- متحف كلية الفنون الجميلة بالقاهرة .
- متحف الفنون الجميلة بالاسكندرية .
- متحف الفن الحديث بدولة قطر .
- متحف البنك الاهلى .
- قاعة المؤتمرات .
- دار الاوبرا المصرية .

حول رؤية الفنان


- عالم صبرى منصور عالم داخلى .. تأملى .. انطوائى .. يجد فيه المصدوع أمنا وراحة وصفاءً نفسياً بعيدا عن صخب الحياة وضجيج المدينة المحموم .
- وما هذه الزرقة التى تغوص بنا فى أعماق الذات وأغوار اللاشعور أو تحلق بنا فى أفاق صوفية تشف فيها الأجساد وتتحرر فيها الأشياء من ماديتها وكثافتها ماهى الا دعوة من الفنان المرهف الى لا جدوائية الصراع الخارجى لان الباطن يحتوى فى النهاية كل شىء ..
- تحتوينا ظلمة الأرض كما تحتوى ظلمة الفضاء هذا الكوكب ولايبقى فى النهاية سوى الحلم ، السراب ، الوهم ..
حسين بيكار

- صبرى منصور فنان ضرب بعيداً موغلا فى دروب صامته معرضاً عن الصخب الزائف ، مصغياً الى الصوت الداخلى الهامس .
- كل ما فى لوحاته روح اثيرية سابحة فى بحورها الخضراء الضابية ، إن كان للمكان وجود ففى أعماق النفس البشرية ، وليس الزمان زماناً يحسب بالساعات ، فهو زمام تراجيدى .. عالم سكونى .. التفاصيل عنه مقصية ، فتقل المباشرة ، والايحاء يقوى ، عالم الحلم هو .. لكنه الحلم الدرامى لا الفانتازيا ، علاقة ضاربة بين الإنسان والمجهول ، السماء انقضاض ، والأرض استسلام لتهديد .. وانطراح على مذبح ، الحركة استحالت رمزاً فالطائر مثلا ليس طائراً بذاته .. لكنه المخلب الجارح .. والمنقار الشرس .. والنظرة التى لا نطرف .. شبحيات بكائية خارجة من توابيت الفراعنة .
- إن لوحات صبرى منصور لا تعطى سرها لأول نظرة .. وعلى الرغم من أن حيزها يظل أميل الى الخواء ، إلا أن اجواها تبقى مشحونة بالتوتر ، وتنم عن معاناه اللغز ، فالوجه الذى تغطيه جدائل الشعر الغزيرة المنسكبة . والنقاب الابيض الذى يذوب فى الخلفيات الخضراء الشاحنة .. تخفى على الدوام سراً .. أنها اجواء غنية رغم الزهد اللونى ، ورؤية متفردة فى تصويرنا المعاصر .
د. نعيم عطية

أزرقات صبرى منصور
انطبـاع الحيويـة والاتسـاع
- من سمات القرن العشرين تفتح الإدراك والبصيرة .. المواكبة للاكتشافات العلمية الجديدة .. وازدحام الساحة بالاتجاهات الفنية العديدة .. التى يتصارع حولها الفنانون والنقاد .. بينما يقوم بعض الفنانين فى البحث عن الشخصية المصرية وأصولها القومية داخل التراث الزاخر والتعرف على فلسفاته .. والقيام بالتحليل الموضوعى المجرد .. حتى يصير مصدراً للإلهام والوحى .. لكى تصبح فنونهم مرتبطة بجذورهم العريقة ..والبحث عن الأصالة ..التى زيفت بفعل الاستعمار والجهالة ..والهروب من الزينة الزائفة المفتعلة التى يتسم بها فن المدن والمجتمع الغربى .. والفنان صبرى منصور ( 51 سنة ) أحد هؤلاء الباحثين عن الأصالة فى أغوار الحياة الريفية ودروبها الشعبية والتراث المصرى الفرعونى والقبطى والإسلامى ..سائراً على درب من سبقوه من الفنانين المصريين الكبار محمود سعيد وراغب عياد وعبد الهادى الجزار..
- وفى رحاب ثلاثين عاماً من الفن 64 - 1994 التى تمثل عمره الفنى جاء معرضه بالمركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى .. الذى تعددت فيه مراحل الفنان .. مؤكدة بحثه العميق فى الأصول الفنية واستخدامه أدواته وآلياته المعاصرة فى تحوير الشكل والخط بشكل جمالى ساعده على الإبداع فى خط حلزونى متطور إلى أعلى .
- وعندما نمسك بالخيوط الأولى الناسجة لملامح شخصية تجربته نراها قد بدأت بظهور عناصر أكثر اقتراباً من شخصيته ..التى انساقت لتصوير العالم الذى عاش طفولته فيه .. (وهى قريته `نجاتى` الصغيرة) حيث الحلم الحافل بالصور الغامضة، والقمر يغمر القرية بأضوائه والليالى وحكايات الجنيات الأسطورية، والبيوت الريفية المتواضعة..المشيدة من طمى النيل ..التصقت بها مقابر الموتى .. كأنها تحكى التناقض بين كل الأشياء الموجودة فى عالمنا .. وفى القرية شاهدنا النخيل المنتظم فى تناسق هندسى متوازن يمتد عالياً .. يحرسها ويظللها والنساء المتكورات بثيابهن السوداء التقليدية يقبعن داخل الأبواب والنوافذ المفتوحة .
- ومن أهم مميزات صبرى منصور بجانب فكرة المتوقد وفلسفته الفنية ذات القيم الأصيلة .. استخدامه لتوافقات اللون الأزرق الذى يميل إلى لون الفيروز الذى يشع الضوء من جنباته ..هذا اللون ..عندما يطيل المشاهد النظر إليه .. يغيب عن ذهنه أحياناً ألواناً أخرى عديدة والتى تتحول جميعها إلى لون موحد .. كما يشاهد الرائى الأشياء المرسومة كأنها مغمورة ومصبوغة بذات اللون الأزرق الفيروزى .. وأيضاً يخلق اللون انطباعا بالحيوية والاتساع والضوء المتدفق الذى يتخلل ويأخذ المنظر العام للوحة من كل جوانبها .. وتظهر معالم الأشياء ومفرداته فى رتابة وسكون بفضل التفاعل الجلى بين الأزرق والألوان الأخرى الذاتية فيه، ولم تقف وظيفة اللون الأزرق عند هذا الحد.. فهى أداة - إن صح التعبير- تمثل البعد أو الفسحة، والمجال الجوى ، وصفاء السماء ، والحيوية والبرودة والظلمة أيضاً .. وهى صفات وانطباعات لا تقتصر على الأجسام بعينها، وإنما يدخل اللون فى روحها ، فى جوها العام ، وما تتركه فى المشاهد من تأثير وانطباع .. ومما لا شك فيه أن هذه الروح لا تنشأ من مفعول اللون الأزرق التركوازى وحده ، بل كذلك من تفاعل الألوان التى يضعها الفنان بدراية لتحدث التوازن مع بعضها البعض .- يتناغم كل هذا مع العملية الإبداعية عند الفنان صبرى منصور .. فهى محاولة فى البحث لاكتشاف ما يوجد خلف السطح الظاهر للأشياء من أجل تكوين أشكال جديدة `متوازنة ` تفتح عيوننا على عالم الضوء الليلى، واللون بين أصوله.. كما يزودنا بنوع مختلف من الإدراك الإنسانى المعاصر .

الناقد/ محمد حمزة
جريدة الأهالى
18/ 5/ 2004

_________________
عضو لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة
عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://art-criticism.team-forum.net
 
من أعمال الفنان المصري صبري منصور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفنانين و النقاد العرب :: منتدى التصوير-
انتقل الى: